Find me online

You can find me on most popular social websites under the user name "Mohatility"
youtube | facebook | twitter | blogger | vk.com | Google+ page | Google+ Profile | about.me | pinterest | hi5.com | myspace | tumblr | Webs
etc...

كفــــــــاح شعب آداب ـ يوميات طالب منفوخ بقسم اللغة الإنجليزية ـ

Posted by Mohamed Talaat On 7:06 PM No comments


كفــــــــاح شعب آداب
ـ يوميات طالب منفوخ بقسم اللغة الإنجليزية ـ


*ملحوظة : هذه القصة القصيرة بما فيها من أحداث و شخصيات لا تمت للواقع المر بصلة و ليس هناك أدني تشابه بينهم ...
و قد تحتوي علي بعض المواقف المؤثرة...
لذا وجب التنويه علي اللي بيـــ"يتقمص" بسهوله إنه يطلع بره حالاً !!!








إستيقظ حمادة من نومه مبكراً علي رقع المنبه، ذهب إلي الحمام و هو يلعن "أم" هذا اليوم الموعود المشئوم، أخبرته أمه أن الفطور جاهز...

"يا ماما قلتلك ميت مرة هفطر في الجامعة".

لم حمادة عزاله (الـ 5 كيلو) ، "حيث أن جاموس لونغ مآن + كتاب الجرامر وحدهم يزنوا 3 كيلو".

نزل علي السلالم يترنح ، استقل المواصلات و بدأت رحلة الطريق الطويلة الشاقة، و تذكر نصيحة أبوه "يا إبني إستغل وقتك و امسك كتاب و ذاكرلك كلمتين ينفعوك وإنته في الطريق يكرمك ربنا، إنت كل اللي بتعمله هو انك بتصحي تنزل الجامعة و ترجع تنام".
 طبعاً عمر ما ده هيحصل يا أبويا يا حبي حتي لو حصل إيه.

وصل الجامعة بأمان بعدما إستنشق عوادم السيارات رغماً عن أنفه طول الطريق.
و هنا بدأت سلسلة المحاضرات "الخبط لزق" من غير بريك يتوسطهم، و إدي فرنساوي و ألمــــــاني و تاريخ و رواية و تلخيص ، و بعدما فرغ من هذه المحاضرات و قد خارت قواه الذهنية و الجسدية،  إذ تذكر أنه هناك إمتحان الـ "فوناطيــقــص". أخخخخخخخخخ، أحيــــــــــــــــــــــــــــــه
(
الكلمة ليس لها أي مدلول سئ أو مستهجن ، و تستخدم بين أهل اسكندرية بشكل طبيعي جدا دلالة عن التعجب و الاستنكار :D).
دخل حمام الجامعة، أغرق رأسه بالماء و نزل مسرعاً ليحضر كوب "الكاباتشينو" عشان يفوق!!
"قد إيه سكر ؟؟" .. رد مسرعاً و بدون تفكير "كتير كتير !!"
صعد السلالم سريعاً بعدما إنتهت العشرون دقيقة (اللي الطلاب أخدوها بالعافية بعد جدال طويل مع الدكتورة "شكرية" ـ ربنا يخليها ـ بإنهاء المحاضرة مبكراً)
دخل قاعة الإمتحان، "كل واحد يا حبايبي يسيب شبرين مبينه و مبين زميله"...ده إمتحان و هنتعامل علي إنه امتحان..
(علي وزن شهداء يناير ماتوا في أحداث يناير)
 أنظر في كل زاوية ، أجد من أمناء الشرطة داخل القاعة من يبحلقلي و يراقبني و مستنيني أعمل أي حاجة عشان يـــ%#$%#$ .

إعذروني ... الغش ليس من شيمي ^_^ ... و لكنها أول مرة امتحن فيها إمتحان فيه "ترانسكريبشان" و أشياء أخري عجيبة.
آه صحيح، نسيت أقولكم إن كل اللي ذاكرته نسيته..
إني واي! .. طبعاً كل ده في الأحلام "مفيــــــــــــش غشششششش"
كل اللي ما زلت أتذكره "/ززززز/ /شششششش/ /هههههههه/" و إن الدكتورة لميس قالتلنا انهم هينفعونا ف يوم من الأيام بغض النظر عن الضحك اللي انته بتضحكوه دلوقتي ، المهم قلت لما أجرب حظي يمكن ينفعوني في اليوم اللي مش فايت ده.. و كانت الصدمة ... صاحت "أم عماد" : " إنت يا بابا.. إهنا هنا في امتحان .. فاكر نفسك هتعمل إيه يعني %$#$#%
قلتلها " يا أبلة، الدكتورة قالت لنا مفيش ضرر لو عملتو كده ، و بعدين انا متكلمتش ، كنت بحرك شفايفي بس " >> آه يا روح قلبي ، الكلام ده حفظناه خلاص ، فاكرين نفسكوا هتضحكوا علينا تاني يعني !؟!؟!؟
عزلتني عن زملائي قائلةً : إلي الأمااااااااااام عند السبورة
المهم كنت خلاص في آخر لحظات حياتي و نفسي إنقطع ف قلت أخلص نفسي و أعمل حادي بادي في الإختيار من متعدد و بقية الأجزاء.
خرج حمادة من القاعة في طريقة لخارج المبني إذ بالظلام الدامس يغشي الطريق، يا للكآآآآآآآآآآآآآآآبة ، حرام عليكوا يا $%#$@ ، بقي نروح من طلوع الشمس حتي غروبها ، ليـــــــــــــــــــه ، هو إحنا تليتابيز /
telɪtʌbiz/ :p


و أخذ يتمتم بكلام غير مفهوم ، كل ما سُمِع منه هو:
 إن الجامعة"من بره يعلم الله و من جوه برضه يعلم الله" !!
و أخذ طريقه عائداً إلي بيته حيث وصل و إرتمي كالقتيل علي السرير
إستعداداً ليوم دموي آخر...


لا تعليــــق !!!


تأليف: حمادة حمو حمادة
رسومات:+ BBC ديزني©

 

0 comments: